بالتفاصيل.. كانتي ضحية رونالدو في قائمة الأفضل بالعالم

0

كشفت تقارير صحفية بريطانية، مفاجأة من العيار الثقيل بشأن التشكيلة المثالية لفريق العام في 2019.

وأكدت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) تلاعب بالتشكيلة المثالية لعام 2019 من أجل مجاملة كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس وحجز مكان له، وكان نجولو كانتي نجم تشيلسي هو الضحية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن عن تشكيلة العام يوم أمس الأربعاء بحسب تصويت الجماهير على الموقع الرسمي، والتي ضمت كل من أليسون في حراسة المرمى، أرنولد ودي ليخت وفان دايك وربرتسون في الخط الخلفي، وأماهم كيفين دي بروين وفرينكي دي يونج، وفي المقدمة تواجد الرباعي ساديو ماني، ليونيل ميسي، كريستيانو رونالدو ورورت ليفاندوفسكي.

وتابعت الصحيفة الإنجليزية، أن رونالدو كان خارج التشكيلة بحسب تصويت الجماهير، لكن الاتحاد الأوروبي تلاعب بالرسم التكتيكي وحوّله من 4-3-3 إلى 4-2-4 من أجل ضمان تواجده، الأمر الذي أدى إلى استبعاد نجولو كانتي، وهذا السبب وراء تأخر الإعلان عن التشكيلة لأسبوع كامل.

وحصل رونالدو على المركز الرابع في عملية التصويت بالنسبة للمهاجمين بعد ليونيل ميسي وروبرت ليفاندوفسكي وساديو ماني، وبالتالي لا يوجد له مكان في خط المقدمة، بينما حل كانتي في المركز الثالث في خط الوسط، ولذلك اضطر اليويفا لتحويل الخطة إلى 4-2-4، وهي خطة مثيرة للجدل وغير واقعية، ولم يسبق أن تم اختيارها من قبل، باستثناء عام 2017.

Leave A Reply

Your email address will not be published.