كورة عالمية

برشلونة أمامه الكثير ليقوم به – في الملعب

أصبح حلم الثلاثية الثالثة في تاريخ برشلونة قريب جداً من التحقق، فالفريق وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال اوروبا، وأصبحت تفصله ثلاث مباريات فقط عن التتويج بقلب جديد في أمجد الكؤوس الاوروبية.

 

وتنتظره مباراة واحدة في مسابقة كأس ملك اسبانيا، ستكون مباراة النهائي أمام فالنسيا في الشهر القادم، والدوري شبه محسوم، في إنتظار أن يتم ذلك بشكل رسمي قريباً.

 

ولكن لو حقق الفريق الثلاثية، لن تكون هذه نهاية مرحلة، كما حدث مع فرق أخرى من قبل، مثل فريق إنتر ميلان الإيطالي في موسم 2009-2010، الذي تراجع بشكل مخيف بعد هذا الموسم.

 

فالفريق الكتلوني أمامه الكثير ليحققه، فهو يريد الإستفادة بأفضل شكل ممكن من السنوات الأخيرة في مسيرة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

 

وهناك لاعبون شاركوا بشكل محدود أو لم يشاركوا في هذا الإنجاز لو تحقق، مثل مالكوم وآلينا وريكي بويغ، وموسى واغي، بالإضافة للوافدين الجدد الذين عرف منهم حتى الآن فرانكي دي يونغ، سيكون لديهم جميعاً طموح كبير جداً مع الفريق.

 

هذا بالإضافة إلى اللاعبين الذي سيكون لديهم الرغبة بالمشاركة بشكل أكبر في إنجازات جديدة مثل آرتورو فيدال ونيلسون سيميدو، وآرثر ميلو، وكليمنت لينغليت، وسيرجي روبرتو، وعثمان ديمبيلي، وكوتينيو واومتيتي.

 

وكذلك يريد النجوم الكبار مثل ميسي وسواريز وبوسكيتس، وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا، وتير شتيغن، تعزيز رصيدهم المليئ بالبطولات، بتحقيق المزيد من النجاحات.

 

وبالنسبة للمدرب إيرنستو فالفيردي، سيكون لديه رغبة كبيرة في مواصلة كتابة التاريخ مع برشلونة، وربما يصبح يعمل بأريحية أكبر، ويحاول تقديم كرة قدم جذابة أكثر مع الفريق، وهذا حافز إضافي.  

اظهر المزيد

اترك رد