كورة عالمية

ضربة قاضية تنهي حلم ريال مدريد في الليجا – في الملعب

يبدو أن فريق ريال مدريد الإسباني , رفع الراية البيضاء في المنافسة على لقب الدوري الإسباني , هذا الموسم , وذلك بعد الخسارة المخيبة للأمال الذي تعرض لها الفريق (2-1) على يد نظيره جيرونا في الجولة الـ24 من الليجا . 

 

صحيفة ” ماركا ” قالت ” الضربة القاضية على وجه سولاري ومدريد , بعد أن كان هادئاً صباح يوم الأحد , دُمر كل شيء تم القيام به تقريباً , الشكوك ظهرت مرة أخرى , تلك التي اختفت تماماً لكنها عادت لتؤثر وبشدة على معنويات النادي ” .

 

وأضافت الصحيفة حيث قالت” مارسيلو علامة استفهام مرة أخرى بينما الجماهير لم ترحم جاريث بيل بالصافرات , سولاري قرر إجراء المداورة , ولكن بعدما قدموا شوط رائع وانتهى بهدف نظيف , ظن اللاعبون بأنهم قد ضمنوا الفوز ” .

 

وأستطردت قائلة ” اعتقد ريال مدريد أن جيرونا رفع الراية البيضاء للاستسلام , لكن مدرب جيرونا استغل الفرصة واستطاع قلب النتيجة وتوجيه ضربة ولكمة شديدة لأحلام ريال مدريد , واختفى فريق سولاري تمامًا بعد الهدف الثاني ” . 

 

وتابعت حيث قالت ” ريال مدريد لم يعطي أي إشارة لمقدرته على تجاوز الموقف الحرج بعد عودة جيرونا , وقرر الكثير من الجماهير  مغادرة ملعب سانتياجو برنابيو من أجل البحث عن ما يعيد لهم الابتسامة بعد ظهور مخيب للآمال ” . 

 

وأكملت في تقريرها ” عادت فترة الشك مرة أخرى بعد فترة زاهية , ولم يستجيب اللاعبون لفعل جيرونا حيث لم يظهروا أي ردة فعل , وقد اتيحت الفرصة لبعض اللاعبين للدفاع عن أنفسهم , لكنهم كانوا غاضبين فعلًا مما حديث ” . 

 

وأردفت ”  جيرونا انتصر بشكل غير متوقع بعد شوط أول سهل نسبياً لريال مدريد , وما نستنتجه كذلك أن مارسيلو لا يصلح للعب أساسيًا وهذا ما لاحظه أوزيبيو حيث وضع بورتو كجناح ايمن في جهة مارسيلو، واستفاد كثيرًا جيرونا بذلك ” . 

 

وأتمت الصحيفة في تقريرها حيث قالت ” التبديلات التي أجراها سولاري , أضعفت فريقه حيث كان فينيسيوس هو الوحيد القادر على اختراق دفاعات الخصم ولكن لم يستطع تهديد المرمى , والنتيجة هي وداع الليجا هذا الموسم ” . 

اظهر المزيد

اترك رد