كورة عالمية

كيف سُينقذ اللاعبون رأس جولين لوبيتيجي ؟ – في الملعب

قد تتم إقالة المدرب الإسباني , جولين لوبيتيجي , من منصبه في حال خرج بنتيجة سلبية في الكلاسيكو , يوم الأحد , على ملعب ” كامب نو ” , في إطار مباريات الجولة العاشرة من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم ” الليجا ” .

 

صحيفة ” ماركا ” قالت ” لو خسر لوبيتيجيي منصبه فلن يكون السبب هو قلة الدعم من غرفة الملابس. هي إحدى تلك المرات القليلة في تاريخ ريال مدريد التي يتحد فيها جميع اللاعبين للدفاع علنا عن مدرب يعيش تحت الضغط ” . 

 

وأضافت الصحيفة “كل من تم سؤال اللاعبين عن مستقبل المدرب , تحدثوا بشكل إيجابي وطالبوا بأن يُكمل ما بدأه. في النهاية , يبقى مستقبل المدرب مرتبطا بالنتائج وإذا ما أراد اللاعبون فعلا بقاءه , فعليهم البدء بتحقيق الانتصارات ” . 

 

وتابعت حيث قالت ” استطاع الفريق الفوز بصعوبة على بلزن في دوري الأبطال والآن عليهم مهمة زيارة الكامب نو. يدرك اللاعبون ان فوزهم سيجعلهم على بعد نقطة واحدة من خصمهم الكتلوني , مما سيعني أن سباق اللقب ما زال ممكنا ” . 

 

وأكملت الصحيفة في تقريرها ” يريدون حصد النقاط الثلاث للحفاظ على آمالهم في التتويج بالليجا ولمساعدة مدربِ يحظى باحترامهم. العديد من اللاعبين الدوليين الإسبان معجبون بلوبيتيجي منذ عمله معهم في اللاروخا ” .

 

وأردفت الصحيفة حيث قالت ” في واقع الأمر , استشار النادي بعض اللاعبين بعد رحيل زيدان وتم اقتراح اسم لوبيتيحي ,  بعد اكتمال عملية تعاقده المعقدة الصيف الماضي سهّل اللاعبون الإسبان وصوله بإقناعهم لبقية أعضاء الفريق ” . 

 

وتابعت الصحيفة ”  من منظور المدرب , حاول أن يكون عادلًا مع الجميع منذ البداية , كما كان زيدان وكارلو أنشيلوتي قبله. قراراته المنطقية والعادلة كسبت ثقة اللاعبين مع استلامه لدفة القيادة من زيدان , كما يقوم بالثناء على اللاعبين علناً “. 

 

وأتمت ” اللاعبين غير مقتنعين بالبدائل مثل مورينهو وكونتي , لذلك يستمر اللاعبون بالوقوف في صف لوبتييجي. والآن يريدون تحقيق فوز في كلاسيكو سيعني الكثير للمدرب من أجل بقاءه على رأس الهرم التدريبي لريال مدريد ” . 

اظهر المزيد

اترك رد