كورة عالمية

صافرات الاستهجان تنطلق ضد فالفيردي للمرة الأولى في كامب نو

استطاع برشلونة يوم أمس الأربعاء، تحقيق الانتصار على ضيفه إنتر ميلانو الإيطالي (2-0)، في اللقاء الذي إقيم بينهما على ملعب كامب نو في الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

صافرات الاستهجان تنطلق ضد فالفيردي للمرة الأولى في كامب نو
وجاء فوز الفريق الكتالوني على ضيفه الإيطالي، في غياب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي المصاب بكسر في الذراع، يوم السبت الماضي، مما يعني غيابه عن الملاعب لثلاثة أسابيع.

وكشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، عن مهاجمة جماهير برشلونة في ملعب كامب نو بالأمس، للمدرب إرنستو فالفيردي عن طريق صافرات الاستهجان، للمرة الأولى منذ تدريبه البلاوجرانا.

وأوضحت أن صافرات الاستهجان جاءت نتيجة استبدال البرازيلي آرثر ميلو في الدقيقة “78” من اللقاء، لصالح زميله التشيلي أرتورو فيدال، حيث لم تكن ترغب الجماهير في خروج اللاعب البرازيلي.

وأكدت الصحيفة أن آرثر يعطي الفريق الكتالوني توازنًا في منتصف الملعب، ويقوم بعملية إخراج الكرة للأمام بكل سهولة وسلاسة ولا يشعر بالإرهاق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد