كورة عالمية

لوبيتيجي يبحث عن مكان في نادي المُعجزات – في الملعب

لم يتوقف مدرب فريق ريال مدريد جولين لوبيتيجي عن البحث عن الحلول في الأسابيع الأخيرة , وقد سعى إلى تغيير النتائج السيئة , وسعى إلى تحقيق الهدف الذي يُعاندهم , وقد سعى اللاعبون إلى المساعدة في تغيير ديناميكيات .

 

الآن ما ببحث عنه المدرب لوبيتيجي هو معجزة تسمح له بالاحتفاظ بمنصبه كمدرب في ريال مدريد ,  يبدو الأمر وكأنه معجزة صغيرة أن يعود المدرب الليلة في برنابيو لقيادة الفريق في ضد فيكتوريا بلزن بعد الهزيمة ضد ليفانتي . 

 

ريال مدريد لم يتذوق طعم الفوز في خمس مباريات متتالية , لكن جولين يمتلك كرة إضافية يريد استغلالها , لوبيتيجي يسعى لكسب الوقت وتأجيل قرار يبدو وشيكًا وهو الإقالة , هناك عدة مدربين أنقذوا أنديتهم بعد البدايات الصعبة .

 

صحيفة ” ماركا ” قالت في تقرير لها عبر صفحتها الإلكترونية على الإنترنت بأن المدرب جولين لوبيتيجي  يبحث عن مكان في نادي المُعجزات بعد كلٍ من رافا بينيتيز مع فالنسيا , أراغونيس مع إسبانيا , لويس إنريكي مع برشلونة . 

 

1- رافا بينيتنيز 2002 : في الشوط الأول كان فالنسيا مُتاخراً بالنتيجة 2-0 وفي الشوط الثاني إستطاع الفريق قلب النتيجة في ظرف 7 دقائق وكان هذا اول فوز لفالنسيا في ملعبه وإنتهى الموسم وفالنسيا بطل الدوري الإسباني .

 

2- لويس إنريكي : خسر فريق برشلونة في الانويتا من سوسيداد بنتيجة 1-0 في مُباراة وضع فيها لويس انريكي ميسي ونيمار على مقاعد البُدلاء وكان قريب من الإقالة ولكن حقق سلسلة نتائج جيدة وانهى الموسم بطلاً للثلاثية . 

 

3- لويس أراغونيس : بعد فوزه في لاتفيا في سبتمبر 2007 , ثم سلسة الهزائم كما أن التأهل لأمم أوروبا عام 2008 على المحك ومستقبله مهدد ,  حافظ لويس على هدوئه واستطاع أن يأخذ أسبانيا نحو التتويج باليورو بعد عام واحد فقط . 

اظهر المزيد

اترك رد