صور

بعد رحيل إنييستا ميسي يتحسس رأسه!؟

 

في ليلة مضيئة، كان إنييستا فيها القمر، في ليلة ممطرة كان سحابها دمع إنييستا الذي إرتحل، في مباراة نجم برشلونة واسطورة كرة القدم الإسبانية الأخيرة، إستقبل الرسام إستقبال الفاتحين وودع وداع الخالدين، ودع إنييستا على طريق الوداع الذي رسمه تقدم العمر.

ودع إنييستا والفراق في الحياة محطة لامفر منها، ولكن الفراق أحياناً يكون مقدمة للعودة بشكل جديد، مثلاً على منصة التدريب، ودع إنييستا بعد أن أكمل رسم لوحة النجاح، حقق كل البطولات الممكنة، ورسم من الفن الكروي والمتعة ما سيخلده في التاريخ أجيال بعد أجيال.

طويت صفحة إنييستا، وقبله تتابع رحيل جيل برشلونة الذهبي، الجيل الذي أقنع وامتع وابدع، رحيل بويل، ورحل تشافي ورحل فالديز ورحل أبيدال ورحل ماسكيرانو، ورحل الكثير والكثير من لاعبي جيل البارسا الذهبي، ولكن وقع رحيل إنيستا، كان أشد وقعا على البارسا، بالرغم من العلم بحتمية الرحيل.

بعد رحيل إنيستا ميسي يتحسس رأسه!؟


ربما يكون رحيل إنييستا أكثر تأثيراً على ميسي رفيق النجاح، إنييستا وميسي كونا معا ما يمكن أن نطلق عليه الموسيقا الصامتة لماذا؟ لأنهم بتفاهمون بلا كلام ولا إشارات، لماذا؟ لأنهم يرسمون التمريرات ويصنعون الجمال والأهداف بالحن الخفي المؤثر، ميسي وإنييستا كونا ثنائية يصعب تكرارها، وكل منهما مفتاح للآخر.

بعد رحيل أغلب لاعبين جيل البارسا الذهبي، وبعد رحيل إنييستا، ميسي يتحسس رأسه، نعم ميسي يتحسس رأسه لأنه أصبح عميد وكابتن برشلونة، وأصبح ميسي الورقة الوحيدة المتبقية من جيل برشلونة الذهبي من حيث الأقدمية، إضافة إلى جيرارد بيكيه وبوسكيتس وجوردي البا، لذلك سيرى ميسي أن كاميرا الرحيل ستكون موجهة صوبه، وإن لم يكن رحيله وارد في الوقت الراهن لكنه ربما يقترب.

اظهر المزيد

اترك رد