كورة عالمية

منافس السعودية| كل ما تريد معرفته عن مدرب روسيا

يفتتح المنتخب الوطني مشاركته في النسخة 21 من كأس العالم بمواجهة المستضيف روسيا في السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة على ملعب “لوجينكي” في افتتاح المونديال، حيث تعتبر هذه المباراة تاريخية بالنسبة للمنتخبات العربية لأنها الظهور الأول للعرب في افتتاح البطولة العريقة.

وتعتمد الجماهير الروسية على المدرب ستانيسلاف تشيرشيف لتحقيق حلمهم بالوصول إلى أبعد مدى ممكن من أجل كتابة تاريخ المنتخب الروسي.

تشيرشيف مدرب لا يمتلك خبرة خوض البطولات الكبيرة على غرار من سبقوه سواء الهولندي جوس هيدنيك أو سلوتسكي.

تاريخ تشيرشيف التدريبي يتلخص في تدريب عدة أندية في روسيا وبولندا وتولى تدريب المنتخب الروسي في أغسطس من عام 2016.

تشيرشيف كمدرب لم يحقق سوى بطولتين في مسيرته كانت مع ليجيا وارسو هما الثنائية المحلية في بولندا موسم 2015/2016 وهو الموسم الذي تولى فيه مسؤولية المنتخب الروسي في نهايته.

يعتبر تشيرشيف من أضعف مدربي بطولة كأس العالم، نظرا لسجله التدريبي الضعيف مما يجعله يشكل مخاوف وسط الجماهير الروسية رغم أنهم الدولة المضيفة.

تشيرشيف خاض مباراة واحدة أمام خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب الوطني، انتهت بالتعادل الإيجابي 1/1 عندما كان بيتزي مدربا لتشيلي في 2017.

لكن نظريا يتفوق بيتزي على تشيرشيف في الفكر التكتيكي والخبرة نظرا لقدرة المدرب الأرجنتيني على التعامل مع البطولات الكبرى، بعدما قاد تشيلى في 2016 للفوز ببطولة “كوبا أميركا” المئوية على حساب الأرجنتين.

ويأمل ستانيسلاف تشيرتشيسوف في ان يصنع التاريخ على أرضه، وان يصبح أول مدرب يقود روسيا (ما بعد الاتحاد السوفياتي) الى تخطي الدور الاول في كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى.

تشيرتشيسوف صاحب الـ54 عاما الذي بدأ حياته كحارس مرمى في التسعينات، يجد نفسه حاليا في حالة اضطراب كبيرة بسبب عدم ثقة الجماهير في قدرة المدرب على تحقيق طموحاتهم في المونديال.

ويدخل لاعبو المدرب تشيرتشيسوف البطولة في المركز الـ66 في تصنيف الاتحاد الدولي “فيفا”، في ترتيب هو الأدنى في تاريخ المنتخب، ومن دون تحقيق أي فوز في آخر 5 مباريات تحضيرية خاضها استعدادا للمونديال.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *