كورة عالمية

الرباط الصليبي تبعد مدافع كولومبيا عن كأس العالم

أعلن خوسيه بيكرمان، المدير الفني لمنتخب كولومبيا، عن إصابة المدافع فرانك فابرا بقطع في الرباط الصليبي ستبعده عن كأس العالم المقرر انطلاقه الخميس المقبل على الملاعب الروسية للمرة الأولى في التاريخ.

الرباط الصليبي تبعد مدافع كولومبيا عن كأس العالم

وذكرت شبكة “Tyc” الأرجنتينية نقلا عن بيكرمان إن اللاعب سيجري عملية جراحية في الركبة بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال استعدادات “الكافيتيروس” للمونديال، حيث سقط اللاعب في مران الأمس ممسكا بركبته، واحتاج لفحوصات طبية من أجل الوقوف على إصابته، التي أثبتت حاجته لتدخل جراحي من أجل علاج القطع في الرباط الصليبي.

وبذلك سيحتاج بيكرمان لتعويض اللاعب الذي يشغل الجانب الأيسر من خط دفاع المنتخب الكولومبي، حيث تتيح لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إمكانية استبدال لاعب مكان آخر في حالة الإصابات الكبيرة.

وتعد إصابة الرباط الصليبي من الإصابات الكبيرة في كرة القدم لأنها تحتاج ما بين 6 و8 أشهر على الأقل من أجل التعافي منها، وبذلك يفقد اللاعب أمل المشاركة مع فريقه بوكا جونيوز الأرجنتيني في كأس ليبيرتادورس.

جدير بالذكر أن منتخب كولومبيا يلعب في المجموعة الثامنة من كأس العالم بجوار اليابان، كولومبيا، والسنغال.

المصدر
وكالات
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات