كورة عالمية

تصريحات كلوب بعد المباراة.. ليفربول ليس برشلونة.. صلاح عبقري

إعتمد المدرّب الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، خلال تصريحاته بعد المباراة بتحفيز لاعبيه، قبل خوض مباراة العودة ضد روما، بعد نجاح الريدز في الفوز ذهابًا مساء الثلاثاء على ملعب أنفيلد، بنتيجة (5-2).

وقال كلوب في تصريحات كشفها موقع نادي ليفربول الرسمي: “بصراحة الصدمة الأكبر للاّعبين في غرفة خلع الملابس، كانت إصابة تشامبرلين والهدفين اللّذين دخلا مرمانا في الدقائق الأخيرة، ولكن هذه هي كرة القدم وقادرون على التّعامل مع الوضع”.

وأضاف: “ينتظرنا عملاً شاقًا في مباراة العودة بإيطاليا، حتى إذا كنّا نجحنا في الفوز 5-0، فإن روما سيبذل أقصى ما لديه ويحاول تسجيل الأهداف على ملعبه وبين جماهيره بأي طريقة”.

وأشار: “ليس هناك فارق كبير ولكن ما إستنتجته من مباراة اللّيلة، هو أنّنا قادرون على الفوز في روما رغم أنّها ستكون مواجهة مختلفة تماما”.

وإستطرد: “روما سيحتاج لتسجيل الأهداف ضدّنا، أكّدت ذلك أكثر من مرة، ولا أعتبر ذلك جرس إنذار لنا، لأن ليفربول ليس برشلونة، الذي يعد من أفضل 3 أندية في العالم، وتوّج لاعبوه بالعديد من البطولات في السنوات الأخيرة، وهو ما لم يحققه ليفربول”.

وأكمل: “المباراة المقبلة أمام ستوك سيتي بالنسبة لي تعتبر أهم من لقاء العودة في روما، وأقول للجماهير أن الفريق في حاجة لنفس الأجواء الرائعة التي وجدناها اللّيلة”.

وإمتدح المدرّب الألماني ثلاثي خط الهجوم ساديو ماني، محمد صلاح وروبرتو فيرمينو بأدائهم العظيم، موضّحاً إلى أنّهم جيدون للغاية في التّحرك خلف خطوط المنافسين.

وأشار كلوب إلى أنّ الهدفين الذي دخلا شباك ليفربول، لا يعود إلى الكرة الهجومية التي يقدّمها الفريق، مشيراً إلى أنّه يعتمد على تكتيك متوازن والفريق كله يلعب ككتلة واحدة.

وإستطرد: “خطأ وحيد من لوفرين في تقدير الكرة العالية، التي يلجأ إليها فريق روما، جاء منه الهدف الأول، فمثلا هوميلز مدافع بايرن ميونخ لاعب عالمي ولكنّه يرتكب أيضا أخطاء فادحة، ولا بد أن يتقبّل كل لاعب الإنتقادات الموجّهة إليه”.

وأشار كلوب كذلك إلى أنّ موسم اللاّعب أليكس تشامبرلين قد إنتهى بعد إصابته في الركبة، قائلا: “لم يبقى الكثير على نهاية الموسم، يظهر أنّه لن يلعب مجدداً، ولكن سأتحلّى بالتّفاؤل إلى أقصى درجة ممكنة”.

وأكّد: “لن أسبق الأحداث ونتائج الفحوصات الطبية التي يخضع لها اللاّعب، فإصابة تشامبرلين جعلت سعادتي غير مكتملة بعد هذا الإنتصار الكبير والعرض الرائع من جميع زملائه”.

وأوضح كلوب: “روما سيظهر بصورة مختلفة تماماً الأولمبيكو، وإذا تصوّر أحد لاعبي ليفربول أن المباراة ستكون سهلة أو أنّ روما لن يقاتل للعودة فلا مكان له في التشكيلة الأساسية في مباراة العودة”.

وفي شأن آخر، ترك كلوب مهمة تصنيف النجم المصري محمد صلاح، كأفضل لاعب في العالم، لوسائل الإعلام، رافضاً التصريح بهذه الكلمات على لسانه.

وقال كلوب عن هذا الأمر: “إذا إعتقدت وسائل الإعلام أن صلاح هو الأفضل في العالم، فليقولوا ذلك أو يكتبوه، فهو يؤدي حاليا بمستوى عالمي بنسبة 100%، ولكن ليكن الأفضل في العالم عليه الإحتفاظ بهذا الأداء أطول فترة ممكنة”.

وأشار: “أعتقد أنّ هناك لاعبين آخرين مستواهم جيد جدًا، إلاّ أنّ صلاح رائع للغاية وأنا سعيد للغاية لأنّه يتواجد بين صفوف فريقي”.

وأضاف: “لقد سجل صلاح الهدف الأول بطريقة عبقرية، فهو هدف إستثنائي لا يتكرّر كثيراً، وفي الهدف الثاني أنهى الهجمة بهدوء شديد بعد التّحرّك بشكل مميز بين خطوط روما، بعدها صنع الهدفين الثالث والرابع”.

وعن مدى تأثير صلاح لو كان مازال لاعباً في روما: “لا أهتم بالإجابة على هذا السؤال، فهو أشبه بالإستفسار عن إفتراض عدم إنتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان أو بقاء كوتينيو مع ليفربول”.

وأكمل: “بالتأكيد روما كان يتمنى إستمرار صلاح بين صفوفه، لأنّه كما يرى الجميع فإنّه يقدّم أداء رائعا هذا الموسم، وسنحاول مساعدته كثيراً للإستمرار بنفس المستوى”.

وإختتم كلوب تصريحاته: “لا أجد مشكلة إذا حملني البعض مسؤولية إستقبال هدفين بعد قراري بإستبدال لصلاح، لقد بذل جهدا كبيراً في الركض خلف مدافعي روما، لذا جاء قراري رغم أنّه لاعب رائع”.



المصدر: وكالات

اظهر المزيد

اترك رد