كورة عالمية

ماركوس الونسو الحلقة التاريخية الثالثة مع لاروخا – في الملعب

إنضم ماركوس الونسو الظهير الأيسر لفريق تشيلسي الانجليزي إلى المنتخب الاسباني الأول لخوضه المباريات الودية للمرة الأولى للاعب البالغ من العمر 27 عاماً بعدما واصل اللاعب تقديم المستويات المميزة مع البلوز للموسم الثاني.

 

وسيكون هذا الأمر تاريخي لالونسو وعائلته، بعد أن مثل والده المنتخب الاسباني ماركوس الونسو بينيا الذي كان لاعباً في صفوف برشلونة وأتليتكو مدريد المنتخب الاسباني، ونفس الأمر بالنسبة لجده ماركوس الذي لعب للمنتخب ولريال مدريد.

 

على مدار تاريخ المنتخب الإسباني ، كانت هناك حالات قليلة من الآباء والابناء الذين دافعوا عن قميص المنتخب الوطني. فتبع بيبي رينا أو تشابي ألونسو أو مانولو سانشيه خطى والديهم، حيث كان هناك أيضًا بعض الإخوة الذين كانوا دوليين.

 

لكن ألونسو يمكنه إذا لعب لأول مرة ضد ألمانيا أو الأرجنتين، أن يصبح الحلقة الثالثة في ملحمة تاريخية. جده، ماركويتوس، المدافع التاريخي لريال مدريد، ووالده ماركوس ألونسو، مهاجم أتلتيكو مدريد وبرشلونة ، ارتدو بقميص المنتخب.

 

والآن يأتي دور الحفيد والابن، الذي سيكون حالة فريدة من نوعها في تاريخ “الأحمر” والسابقة السادسة في جميع أنحاء العالم. الحالة الأكثر شهرة هي حالة النجم دييغو فورلان، حيث كان والده وجده من أمه دوليين أيضًا مع أوروغواي.

 

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

اترك رد