كورة عالمية

بلغة الأرقام: كيف استعاد رونالدو بريقه في النصف الثاني من الموسم؟؟

 

نشرت صحيفة آس المدريدية تقريراً صحفياً كشفت فيه عن الطريقة التي استعاد بها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بريقه مع ريال مدريد.

وكان النصف الأول من الموسم باهتاً للنجم البرتغالي، حيث لم يستطع تجاوز حاجز الأربعة أهداف، قبل أن ينتفض مع بداية النصف الثاني وينجح في تسجيل 14 هدفاً حتى الآن.

وأكدت الصحيفة المدريدية أن ما فعله صاروخ ماديرا أمرٌ اسثنائي، حيث استعاد ثقته بنفسه وعاد لهز الشباك من جديد، مسجلاً 17 هدفاً منذ بداية العام الجديد 2018، 14 منهم في الدور الثاني من الليجا.

وأشارت الصحيفة إلى أن أهداف رونالدو جعلت ريال مدريد يكسب 11 نقطة إضافية، ولولا هذه الأهداف لكان الفريق في وضع أسوأ بكثير في الليجا.

وقامت بعمل مقارنة بين أرقام اللاعب في مرحلتي الذهاب والإياب، ففي الأولى لعب رونالدو 14 مباراة، وسجل 4 أهداف فقط من 94 تسديدة، بمعدل هدف كل ثلاث مباريات ونصف.

أما في الدور الثاني فقد لعب حتى الآن 8 مباريات ونجح في تسجيل 14 هدفاً فيها من 51 تسديدة، بمعدل 1.75 هدفاً في المباراة الواحدة.

وكان صاروخ ماديرا قد قاد الميرينجي لقلب الطاولة على باريس سان جيرمان في مواجهة الذهاب، قبل أن يساهم في تأكيد تفوق فريقه في مباراة الإياب.




المصدر: وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock