كورة عالمية

مورينيو يتحدث عن نفسه بكل فخر متحدياً جميع منتقديه – في الملعب

تحدث البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد بكل تحدي لجميع من إنتقدوه بعد الخروج المخيب للشياطين الحمر من الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بالخسارة أمام فريق اشبيلية.

 

وقال المدرب البرتغالي في المؤتمر الصحفي الذي تحدث فيه مباراة الغد ” أنا لن أهرب او أختفي او أبكي بسبب القليل من صافرات لإستهجان، لن أختفي من النفق واهرب بعيداً . المباراة القادمة سأكون أول من يظهر، لن أهرب من مسؤوليّاتي.”

 

وتابع المدرب الإسثنائي كما يعرف حديثه في هذا الإتجاه قائلاً ” أنا سعيد بما رأيته في اللاعبين بعد المباراة، أنا سعيد بأن الناس شعروا بالحزن وخيبة الأمل. أنا سعيد بأننا كنا جميعاً على توافق تام وسعيد بعودة اللاعبين وتوافقهم معي.” 

 

وتابع قائلاً ” هاهو يفوز الآن ، هاهو ذا الآن. خلال عشرة اشهر لم افز بشيء ، فزت ضد ليفربول وتشيلسي وخسرت من أشبيلية، والآن هي اللحظة لأكون سعيداً. تعلمت من تكويني الديني أن اكون سعيداً لأن الآخرين سعداء. أنا رجل سعيد. “

 

وقال مورينيو أيضاً في هذا السياق ” عندما كنت في عمر العشرين، كنت نكرة في عالم كرة القدم ، كنت ابناً لأحدهم ،واقولها بكل فخر. الآن بعمر الخمسة والخمسين ، فعلت ما فعلت ،أنا ها انا بسبب العمل والموهبة والعقلية الخاصة بي. “

 

وأكمل ” أنا افهم ذلك منذ العديد من السنوات أن هذا صعب جداً على الناس الناس الذين لا يحبونني.”

 

وعن مباراة برايتون غداً على ملعب اولد ترافورد في ربع نهائي الكأس قال ”  كل مباراة هي مباراة مهمة لنا . لم أكن موضوعياً حينما قلت أن مباراة اشبيلية أهم بكثير من مباراة ليفربول، لا يهم اياً كانت البطولة ، فكل مباراة هي مباراة مهمة.”

المصدر: وكالات

المصدر
وكالات
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات