صور

بالصور (لا أريد أن أرى هذه اللقطة): ردة فعل والدة رونالدو وصديقته لحظة تعرضه للإصابة!!

 

شهدت مباراة ريال مدريد الأخيرة ضد ديبورتيفو لاكورونيا في البيرنابيو حضور والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وصديقته جورجينا رودريجز لمتابعة المباراة من المقصورة الرئيسية للملعب.

وفي اللحظة التي تعرض فيها النجم البرتغالي للإصابة التقطت عدسات الكاميرا بعض الصور لكل من أم اللاعب وصديقته، للتعرف على ردة فعلهما وهما يشاهدان الدماء تنزف من وجه اللاعب.

ويكفي أن تلقي نظرة على الصور التالية لتتعرف على الفرق بين الأم والصديقة:

في اللقطة السابقة ارتسمت علامات الفزع بوضوح على أم اللاعب، بينما قامت بتغطية النصف السفلي من وجهها.

تبدو يدا أم رونالدو وكأنها في طريقها إلى العينين لتغطيتهما، ولسان حالها يقول: لا أريد أن أرى هذه اللقطة!!

اللقطة السابقة تظهر ردة فعل جورجينا رودريجز صديقة اللاعب، حيث وضعت يدها اليمنى أسفل كفها بضجر، وربما بعدم اهتمام!!

باختصار شديد.. أظهرت اللقطتان السابقتان الفرق بوضوح بين الأم والصديق.

ربما تكون جورجينا قد أحست بالحرج من ردة فعلها السابقة التي لا تظهرها متأثرة إلى حد كبير بما حدث لصديقها البرتغالي، فنهضت من مقعدها واضعة يديها على مقدمة شعرها وصدغيها.

لا تقلقي.. كنتِ بارعةً جداً.. برافو جورجينا سوف يُصَدِّقُكِ الدون!!

 


اظهر المزيد

اترك رد