تحليل في الملعب

الملعب هذا الصباح : صلاح وحلم مدريد … و اليوفي يسقط في ميدان سامبدوريا

“ الملعب هذا الصباح ” فقرة تحتوي على تعليقات سريعة على بعض الأحداث والأخبار الرياضية لليوم السابق، فقرة يعبر عنها اسمها، حيث تعتبر بلا هدف، لأن الهدف تم إلغاؤه!

إسبانيا

بعد تعادل مخيب للأمال المدريستا، هل يعتبر برشلونة بطلا للدوري؟
حيث اتسع الفارق بين متصدر الجدول وملاحقه إلى فجوات كبيرة في أعوام 1929، 1950، 1952، 1953 1981، 1992.. لكن النهاية دائمًا ما كانت تأتي عكس البدايات.

في موسم 1929 وهو الموسم الأبرز، والتي كان يتربع من خلالها ريال مدريد (12 نقطة) على صدارة الدوري الإسباني، بفارق 7 نقاط عن برشلونة (5)، وقبل 11 جولة من نهاية مسابقة الدوري ، لكن الكتلان أنهوا الدوري أبطالًا برصيد 25 نقطة.

أما في موسم 1950 فقد احتل ريال مدريد المركز الأول في لائحة الدوري برصيد 19 نقطة بعد مرور 13 جولة، تاركًا أتليتكو مدريد في المركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة، لكن استفاقة الروخي بلانكوس في الشطر الثاني من الموسم جعلته ينهي المسابقة بطلًا لها برصيد 33 نقطة وبفارق نقطتين عن الميرنغي.

الملعب هذا الصباح : صلاح وحلم مدريد ... و اليوفي يسقط في ميدان سامبدوريا

من جهة أخرى أكد نجم ريال مدريد، سيرخيو راموس، أنه مستعد لبذل المزيد من الدماء من أجل الفريق الملكي.

ألمانيا

المدير الرياضي لبايرن ميونيخ حسن صالحميدزيتش أكد أهتمام البايرن لضم نجم أتليتكو مدريد أنطوان غريزمان, وأن السبب وراء تأخر ضم اللاعب السنوات الماضية هو المسؤول التقني مايكل ريتشكه الذي انتقل الصيف الماضي إلى شتوتغارت.

إنجلترا

الملعب هذا الصباح : صلاح وحلم مدريد ... و اليوفي يسقط في ميدان سامبدوريا

هنأ النجم المصري المعتزل أحمد حسام ميدو، مواطنه ولاعب ليفربول محمد صلاح بعدما حاز على لقب هداف الدوري للإسبوع الحالي , بالإضافة الى تخطية عدد أهدافة الإحترافية، وأنه يملك من المؤهلات ما يمكنه من اللعب لريال مدريد الإسباني.

إنجلترا

الملعب هذا الصباح : صلاح وحلم مدريد ... و اليوفي يسقط في ميدان سامبدوريا

أما في إيطاليا.. حقق فريق سامبدوريا فوزاً كبيراً وكاسحاً على حساب نظيره فريق يوفنتوس , في اللقاء الذي أقيم على أرضية ملعب ” لويجي فيراريس ” بنتيجة 3-2 في إطار مباريات الجولة الثالثة عشر من منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم .

المصدر
وكالات
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *