كورة سعودية

حقائق وأرقام عن نهائي دوري أبطال آسيا بين الهلال واوراوا

أقل من يوم واحد على إقامة مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لعام 2017، ومن خلال التقرير التالي يُسلط الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على 10 حقائق وأرقام يجب معرفتها قبل مواجهة يوم السبت، بين الهلال السعودي وأوراوا ريد دياموندز الياباني.
1- وصل كلا الفريقين إلى نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم مرتين، الهلال عامي 2014 و2017، وأوراوا ريد دياموندز عامي 2007 و2017، لينضم الفريقين إلى سيونغنام إف سي الكوري الجنوبي 2004 و2010، وغوانغزهو ايفرغراند 2013 و2015، كأندية تصل إلى النهائي القاري في مناسبتين. في حين وصلت أندية تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي والعين الإماراتي والاتحاد السعودي ثلاث مرات إلى نهائي بطولة دوري أبطال آسيا.

2- في حال خسر الهلال في مباراة السبت على ستاد الملك فهد الدولي، فهل سيكون قادراً على تحقيق العودة في النتيجة خلال لقاء الإياب. فهناك فريق واحد فقط نجح في ذلك، وهو فريق الاتحاد السعودي الذي استطاع في عام 2004 من تعويض هزيمته ذهاباً ورفع كأس دوري أبطال آسيا.

3- الناديان لم يسبق لهما أن واجها بعضهما البعض في دوري أبطال آسيا، حيث أن فريق أوراوا في الواقع، لم يواجه قط فريقاً سعودياً في البطولة القارية، بينما الهلال لديه الخبرة في مواجهة الفرق اليابانية على أعلى المستويات من المباريات. في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي، فشل النادي القادم من الرياض في الحصول على لقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عامي 1986 و1987 بعد الخسارة أمام فوروكاوا إليكتريك ويوميوري إف سي اللذان توجا باللقب.

وفاز الهلال بعد ذلك على ناغويا غرامبوس في نهائي كأس السوبر الآسيوية 1996-1997، تلاه تتويج الفريق السعودي بلقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري 1999-2000 بعد التغلب على فريق جوبيلو ايواتا، وبعد ثمانية أشهر فقط من ذلك العام، أحرز لقب كأس السوبر الآسيوية عام 2000 أمام شيميزو إس-بولس.

4- يمكن للمدير الفني لفريق أوراوا ريد دايموندز تاكافومي هوري أن يصبح ثاني مدرب في تاريخ بطولة دوري أبطال آسيا ينجح في تحقيق اللقب القاري كلاعب ومدرب، بعد ذلك حصل على اللقب كلاعب مرتين عامي 1992 و1998. وكان المدرب الكوري الجنوبي الحالي شين تاي-يونغ أول من قاد فريق سيونغنام إف سي إلى اللقب القاري في عام 2010 كمدرب، كما أحرز اللقب بعد مسيرة كروية ناجحة كلاعب مع النادي.

5- بالنسبة للمدير الفني لفريق الهلال الأرجنتيني رامون دياز، يُمكنه أن يصبح أول مدرب من وطنه ينجح في الحصول على لقب دوري أبطال آسيا مع فريقه. كما سيصبح رابع مدرب يحرز اللقب من أمريكا الجنوبية منذ تحديث البطولة، لينضم إلى البرازيليين سيرجيو فارياس الذي حصل على اللقب في العام 2009، ولويس فيليبي سكولاري 2015، والأروغواياني خورخي فوساتي 2011.

حقائق وأرقام عن نهائي دوري أبطال آسيا بين الهلال واوراوا

6- عندما لعب الهلال أمام نظرائه من الشرق، فإن سجله أمامهم في دوري أبطال آسيا يتمثل في خوضه أربعة مباريات، تعادل في مرة، وخسر في ثلاث مباريات، دون يحقق الفوز، والهزيمة الأشد مرارة أمام أندية شرق آسيا كانت 0-1 في نهائي دوري الأبطال عام 2014 أمام فريق ويسترن واندررز سيدني.

7- يتمثل سجل نادي أوراوا في دوري أبطال آسيا أمام الأندية من غرب القارة في خوضه أربعة مباريات، فاز في اثنتين، وتعادل في واحد، بينما خسر واحدة أخرى. وكان فوز الفريق الياباني الأكثر أهمية على حساب سيباهان الإيراني في نهائي البطولة القارية عام 2007.

8- فرضت أندية شرق آسيا تفوقها في المنافسة على الكأس في بطولة دوري أبطال آسيا بعد تجديدها، وذلك منذ أول نسخة في شكلها الحالي موسم 2002-2003، حيث توجت الأندية القادمة من الشرق بطلةً للبطولة القارية 10 مرات، في حين أن الأندية القادمة من الغرب حصلت على أربعة ألقاب قارية.

9- يتوقع أن يشهد نهائي دوري الأبطال 2017 أعلى معدل من الحضور الجماهيري في المدرجات خلال لقائي الذهاب والإياب، ليكون بذلك أعلى معدل حضور في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم. ومع طرح التذاكر المقرر بيعها خلال مباراتي الذهاب والإياب، فإن الأرقام التراكمية تسير على الطريق الصحيح لكسر الرقم القياسي المُسجل في العام 2013، بعد أن وصل عدد الحضور الجماهيري إلى 110 آلاف مشجع داخل ملعبي اللقا ذهاباً وإياباً في سيوؤل وغوانغزهو ايفرغراند.

10- أصغر لاعب يُمكنه أن يشارك في نهائي دوري أبطال آسيا 2017 هو مهاجم فريق الهلال عبد الرحمن اليامي، الذي بلغ عمره 20 عاماً في حزيران/يونيو الماضي. في حين سيكون لاعب أوراوا المخضرم تاداكي هيراكاوا أكبر لاعب يخوض النهائي، والذي سيبلغ 39 عاماً من عمره خلال شهر أيار/مايو المُقبل.

المصدر
وكالات
المصدر
موقع الاتحاد الآسيوي
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *