في الملعب

الأس : غاريث بيل هو أسوأ 8 زجاجيين في تاريخ ريال مدريد

وقع نبأ تجدد إصابة الويلزي غاريث بيل وغيابه بالتالي عن الملاعب لشهر إضافي كالصاعقة على رؤوس عشاق ريال مدريد حول العالم، الجناح الطائر أو النفاثة بالكاد يتواجد في الملعب خلال الموسم الماضي والموسم الحالي، كما أن معدل مشاركاته في مباريات الريال بالكاد وصل إلى 50% في جميع المواسم التي قضاها مع الفريق.

غاريث بيل لا شك أنه أحد أسوأ زجاجي ريال مدريد عبر تاريخه لسببين، الأول يتعلق بالمبلغ المدفوع فيه مما يجعل الآمال المعقودة عليه مرتفعة جداً، بيل كان أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم لمدة 3 أعوام، كما أنه ما زال أغلى لاعب في تاريخ النادي، رغم كل ذلك بالكاد يلعب مع الفريق.

الماركا : غاريث بيل هو أسوأ 8 زجاجيين في تاريخ ريال مدريد

أما السبب الثاني فهو أجره المرتفع جداً، بيل ينال في ريال مدريد 20 مليون يورو سنوياً خالية من الضرائب بناءً على عقده الجديد الذي وقعه في العام الماضي، مما يجعله ثاني أعلى اللاعبين أجراً، ورابع أعلى موظفي كرة القدم (مدربين، لاعبين، إداريين) أجراً في أوروبا بعد ليونيل ميسي، نيمار دا سيلفا، كريستيانو رونالدو. كل ذلك واللاعب كثير الغياب عن المستطيل الأخضر حيث غاب عن 73 مباراة حتى الآن بسبب الإصابة.

بدورها أعدت صحيفة أس الإسبانية تقريراً تتحدث من خلاله عن 8 زجاجيين في تاريخ ريال مدريد عانى النادي معهم على طريقة غاريث بيل.

رافاييل فاران (2011 – حتى الآن)

زميل غاريث بيل حالياً، يعتبر من أفضل مدافعي العالم لكنه كثير الغياب عن الملاعب. غاب في خلال عام 2013 لمدة 13 مباراة متتالية، ثم غاب لمدة 11 مباراة متتالية، وغيرها من الإصابات المتفرقة. لم يستطع تجاوز حاجز 40 مباراة في الموسم سوى مرة واحدة. خاض 28 مباراة كمعدل في كل موسم وهو رقم منخفض جداً.

نوري شاهين (2011 – 2013)

انتقل إلى ريال مدريد وهو مصاب، ثم بقي كذلك لعدة أشهر، قبل أن يعاني من عدة إصابات ويخفق في إثبات إمكاناته، ثم يرحل عن الريال سريعاً. لعب 10 مباريات فقط في موسمين.

ريكاردو كاكا (2009 – 2013)

اللاعب الوحيد من الزجاجيين الذي ينافس بيل على لقب الأسوأ بسبب أن قيمة صفقته مرتفعة جداً، والآمال كانت معقودة عليه لقيادة ريال مدريد للألقاب، وأجره السنوي كان مرتفعاً. لعب 85 مباراة فقط في 4 مواسم وسجل خلالها 23 هدف وصنع 23 هدف. تعرض للعديد من الإصابات ورحل في نهاية المطاف بالمجان إلى ميلان.

نوري شاهين وريكاردو كاكانوري شاهين وريكاردو كاكا
أريين روبن (2007 – 2009)

انتقل إلى ريال مدريد مقابل 36 مليون يورو قادماً من تشيلسي، لكنه لم يستطع لعب 5 مباريات متتالية بدون أن يغيب بسبب الإصابة. لعب 65 مباراة وسجل 13 هدف فقط وصنع 14 هدف.

جوناثان وودجيت (2004 – 2006)

أحد أسوأ صفقات ريال مدريد عبر التاريخ وينافس بيل على لقب أسوأ زجاجي، كلف ريال مدريد 22 مليون يورو لكنه لم يلعب أي مباراة طوال موسمه الأول. وفي أول لقاء لعبه في الموسم الثاني سجل هدف بالخطأ في شباك فريقه. لعب 14 مباراة فقط في موسمين.

روبرت بورسينيكي (1991-1994)

كلف ريال مدريد مليون يورو فقط لكن المشكلة أنه لم يلعب سوى في 3 مباريات خلال موسمه الأول. أجرى عدة عمليات جراحية قبل أن يتخلص منه النادي.

خوان لوزانو (1983 – 1985)

كان أغلى صفقة في تاريخ ريال مدريد في ظل تألقه المبهر ضمن صفوف أندرلخت، لكن لسوء حظ الريال فإنه لعب أول مباراة له في فبراير 1984 أي بعد 7 أشهر من بداية الموسم، ثم تعرض للإصابة مجدداً. لعب 34 مباراة فقط في موسمين ثم رحل عن النادي.

لاوري كونينجهام (1979 – 1983)

أول إنجليزي يلعب لصالح ريال مدريد. قصى معظم فتراته مصاباً ليلعب 66 مباراة فقط خلال 4 مواسم سجل خلالها 20 هدف.

أولي ستيليكي (1977 – 1985)

كان دائم الغياب عن الملاعب ولا يستطيع اللعب لمباراتين متتاليتين، مشكلته كانت معقدة واكتشفت في نهاية مسيرته، حيث اتضح أن هناك قدم أطول من القدم الأخرى وهي السبب في تعرضه للعديد من الإصابات العضلية. لعب العديد من المباريات لكن معظمها كبديل.

المصدر
صحيفة الأس الاسبانية
اظهر المزيد

اترك رد