في الملعب

صدارة أوروبية وفوز خادع جديد يا ليفربول

تمكن ليفربول الإنجليزي من تحقيق فوز سهل أمام ماريبور السلوفيني بثلاثية نظيفة ..

ودخل يورجن كلوب اللقاء بخطة 4-2-3-1 ، حيث اعتمد على محاولة الاختراق من العمق في البداية إلا أن تكتل دفاعات ماريبور حال دون حدوث ذلك .

عانى أحمر الميرسيسايد من بطء التحضير في خط الوسط ، وهي مشكلة تواجه كلوب دائما وأبدا حين يواجه الفرق الصغيرة التي تلعب بخطة ” ركن الباص ” ؛ لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد ، حيث لجأ ليفربول إلى العرضيات التي سببت الإزعاج للفريق الضيف ، إلا أن الدقة غابت عن مهاجمي الريدز داخل منطقة الجزاء نتيجة التسرع في إنهاء الهجمات خاصة الرأسيات ، وذلك بسبب تكتل لاعبي الخصم ، ولكن هذا الأمر تحسن نسبياً في الشوط الثاني .

السبب في لجوء ليفربول للعرضيات هو تواجد تشامبرلين على الرواق كجناح صريح ، وهو الأمر الذي جعله يتبادل الأدوار مع محمد صلاح على الرواق من أجل محاولة خلخلة دفاعات ماريبور إلا أن ذلك لم يفلح خلال الشوط الأول .

لعب ماريبور بخطة 5-4-1 تتحول في الحالة الهجومية إلى 3-5-2 ، إلا أن افتقار الفريق للسرعة جعل هجماته المرتدة نادرة وغير مؤثرة خلال المباراة .

ورغم تكدس لاعبي ماريبور في الدفاع إلا أنهم كانوا غير سيئين في مراقبة مهاجمي ليفربول خاصة في الكرات العرضية .

ما جعلني أعنون هذا التحليل بفوز خادع ، هو أن ليفربول لا زال يقدم مستويات هزيلة على مستوى الأداء سواء أمام الفرق الصغيرة مثل اليوم ، أو أمام الفرق المتوسطة والكبيرة ، لذلك على كلوب تحضير فريقه بشكل جيد في المواعيد القادمة .

اظهر المزيد

اترك رد